WWW.YLLA.GID3AN.COM

WWW.YLLA.GID3AN.COM



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

منتدى ياللا . جدعان يرحب بكم

اذا اردت ان تكون مشرفا سجل من هنا

شاطر | 
 

 تساؤلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AhMeD FaThY JaD
مديرالمنتدى
مديرالمنتدى


الجنس : ذكر

الديانه : مسلم
عدد المساهمات : 315
الموقع ام الدنيا مصر
مشترك منذ اكثر من عام

مُساهمةموضوع: تساؤلات   الأربعاء يناير 26, 2011 1:39 pm

تساؤلات






العدوى وأمراض القلب

يؤكد بعض الأطباء أن أمراض القلب سببها العدوى.. فما مدى دقة هذه المعلومة؟


أعلن بعض
الباحثين أنهم توصلوا لأقوى دليل.. يربط بين بعض حالات أمراض القلب
والعدوى البكتيرية, وأضافوا أن بعض الاختبارات التى أجروها على مواطنين من
آلاسكا أظهرت أن البكتيريا التى تسبب الالتهاب الرئوى ربما تساعد على تكوين
رواسب دهنية تسد الشرايين, وللمرة الأولى كشف البحث الذى أجراه الدكتور
مايكل ديفيدسون, بجامعة جون هوبكنز فى بالتيمور عن أن العدوى كانت موجودة
قبل ظهور انسداد الشرايين.

ورغم أن العديد من الدراسات سبق أن ربطت بين أمراض القلب والعدوى
بالبكتيريا أو الفيروسات فان ديفيدسون أكد أنه من السابق لأوانه الحديث عن
علاج أمراض القلب بالمضادات الحيوية, ولم يتوفر حتى الآن دليل قوى على أن
الميكروبات الدقيقة تتسبب فى تكون صفائح دهنية بالشرايين.

وقال ديفيدسون إن هناك عوامل خطر مؤكدة تشمل التدخين وعدم ممارسة الرياضة
وتناول الوجبات الغنية بالدهون الحيوانية المشبعة, وفحص فريق الباحثين
صفائح دهنية أخذت من شرايين نحو 60 مواطناً من آلاسكا قتلوا فى حوادث,
وفحصت المجموعة أيضا عينات دم أخذت من 56 من الضحايا فى الماضى لإجراء
اختبارات مختلفة, وعادة ما توجد بعض الصفائح الدهنية فى شرايين أغلب الناس,
وفى 37 فى المائة من الحالات توجد بتلك الصفائح البكتيريا المسببة
للالتهاب الرئوى.

وأوضحت نتائج الدراسة الطبية أن من وجد فى عينات دمهم دليل على عدوى حادة
يزيد احتمال العثور على بكتيريا فى الصفائح الدهنية بشرايينهم عند الوفاة
بمعدل عشرة أمثال احتمال العثور على هذه البكتيريا لدى من سبقت إصابتهم
بعدوى خفيفة أو لم تحدث لهم إصابة على الإطلاق.

وللقطع بأن هذه البكتيريا تسبب مرض القلب فلابد من العثور عليها لدى شخص
قبل أن تظهر عليه الأعراض, وقال ديفيدسون فى هذه الحالة نعرف أن العدوى
حدثت قبل أن نعثر على البكتيريا فى الصفائح, وسبق أن ربطت دراسات بين
بكتيريا اللثة أيضاً وأمراض القلب, وتفسر إحدى النظريات ذلك بأن البكتيريا
الناتجة عن العدوى سواء كانت بكتيريا اللثة أو الالتهاب الرئوى تسبب
التهاباً مزمناً للسطح الداخلى للأوعية الدموية وتساهم فى تراكم الصفائح
الدهنية على جدرانها.

البكتيريا وأمراض القلب

هل البكتيريا إذن هى سبب الإصابة بأمراض القلب؟

تشير الأبحاث الطبية الحديثة إلى احتمال وجود علاقة وثيقة بين الأزمات القلبية الحادة والإصابات البكتيرية.

كما أوضحت أحدث إحصائية أمريكية وفاة ما يقرب من خمسمائة أمريكى متأثرين
بأمراض القلب الخطيرة سنوياً, ويعتقد العلماء أن بزوغ هذه النظرية الجديدة
يفسر إصابة بعض الأشخاص ممن لا يعانون من السمنة المفرطة أو ارتفاع فى
مستوى الكوليسترول فى الدم أو عادات التدخين الضارة بالأزمات القلبية.

وتكشف الأبحاث الطبية التى أجريت بجامعة واشنطن عن الدور الخفى الذى تلعبه
بكتيريا "سى بنومونيا" التى تسبب حالات الالتهاب الرئوى فى نحو عشرة فى
المائة من الأزمات القلبية, وتنتقل هذه البكتيريا بواسطة المادة الكامنة فى
الرئة وتعتبر طبقات الكوليسترول المترسبة على جدار الأوعية الدموية خير
بيئة لنمو وتكاثر هذه البكتيريا, ويؤكد توماس جرايستون أستاذ علم الأوبئة
بجامعة واشنطن المشرف على الدراسة على عدم وجود الأدلة القاطعة والجازمة
حول تسبب هذه البكتيريا فى حدوث الأزمات القلبية إلا أن كل الدلائل
والبراهين العلمية تشير إلى الدور الخفى الذى تلعبه هذه البكتيريا فى
اضطراب وظائف القلب.

ويعتقد الباحثون أن إثبات هذه الحقيقة الطبية سيشكل تحولا جذريا فى طرق
الوقاية من الأزمات القلبية عن طريق المضادات الحيوية المكافحة للبكتيريا
لينخفض حجم الوفيات الناجمة عنها , وكانت الدراسة الطبية السابقة التى
أجريت على مدى العشرة أعوام الماضية قد أكدت ارتفاع نسبة الإصابة بين مرضى
الأزمات القلبية بهذه البكتيريا ( سى بنومونيا) وقد اعتمدت التحاليل على
سلسلة من التفاعلات الكيميائية الدقيقة على جزئيات الجينات الوراثية.

من ناحية أخرى توصل فريق من الباحثين الكنديين بجامعة تورنتو من خلال
أبحاثهم التى أجريت على الأرانب التى لا تصاب فى الكثير من الأحيان بتصلب
الشرايين إلى وجود دلائل للإصابة بالأزمات القلبية وتجمع الشحوم حول شريان
الأورطى عند حقنهم بهذه البكتيريا الضارة.

ولم تتوصل الأبحاث حتى الآن إلى الدوافع وراء امتصاص هذه البكتيريا لطبقات
الدهون والكوليسترول المترسبة لتتكون شبكة من الخلايا الدقيقة التى تعمل
على سد الشرايين, وتكشف الأبحاث التشريحية لنحو تسعة وثلاثين شخصاً توفوا
متأثرين بأزمات قلبية وجود هذه البكتيريا فى أجسامهم بنسبة تراوحت ما بين
ثلاثة إلى أربعة أضعافها فى شرايين القلب بالمقارنة بالكبد أو الرئة.

منظم ضربات القلب

ماذا عن منظم ضربات القلب؟

تتضمن
زراعة (منظمات ضربات القلب) القيام بإجراء (قسطرة) القلب مع إجراء عملية
جراحية والغرض من هذه المنظمات هو أن تقوم بتنبيه القلب حتى يعمل بسرعة
أكبر, وتقوم المنظمات بتنبيه البطينين مباشرة مما يجعلهما ينقبضان بمعدل
مناسب, ومنظم ضربات القلب يمنع الإصابة بالدوار وضيق النفس وتورم الكاحلين
إذا كانت هذه الأعراض نتيجة بطء سرعة القلب.

نصائح لمرضى القلب

وماهى النصيحة الذهبية لمرضى القلب؟

يعتبر
الإقلاع عن التدخين والمحافظة على الوزن الطبيعى والمواظبة على فحص الدم
مرة كل سنتين والقيام بأكبر قدر من الرياضة البدنية، أهم سبل المحافظة على
القلب، وينصح الأطباء الأشخاص المعرضين للإصابة بأزمة قلبية بأن يتعرفوا
على إصابتهم بها فى غضون دقائق قليلة حتى يصلوا إلى المستشفى فوراً, أما
بالنسبة للإصابة بالذبحة الصدرية فيجب الخضوع للعلاج الطبى وإذا كان الألم
يعوق قيام المريض بما يريد أن يفعل فيجب اللجوء إلى جراحة الترقيع الوريدى
للشريان التاجى, أما بالنسبة للقصور, الهبوط القلبى فإذا أصيب مريض بمرض فى
أحد صمامات القلب فإنه ينبغى أن يسرع باستبدال هذا الصمام قبل أن يصبح هذا
المريض غير مؤهل لذلك, وإذا أصيب المريض بأحد الأعراض التى تنتج عن بطء
سرعة القلب فينبغى أن يسعى إلى استعمال منظم ضربات القلب فوراً.

ضيق التنفس وأمراض القلب

هل ضيق التنفس شرط ضرورى لأمراض القلب؟


ضيق
التنفس قد لا يعنى بالضرورة مرض القلب لكنه أحد أعراض أمراض القلب لذلك يرى
الأطباء أن ضيق التنفس يصبح أحد الأعراض المقلقة عندما يبدأ فى إعاقة
أنشطة الحياة العادية , فإذا شعر إنسان ما بضيق فى التنفس يفوق بدرجة واسعة
زملاءه الذين يقومون بنفس المجهود البدنى فإن ضيق التنفس فى هذه الحالة
يدعو، غالباً، إلى شئ من القلق.

لماذا يتورم الكاحلان عند الإصابة بأمراض القلب؟

ينشأ
تورم الكاحلين عندما يتسرب السائل من الأوعية الدموية الصغيرة إلى النسيج
الدهنى والضام الذى يوجد تحت الجلد، وتورم الكاحلين لا يسبب الألم وإذا تم
الضغط عليه بشدة فإن مكان الضغط يظل منخفضاً لمدة دقيقة أو دقيقتين ويطلق
على هذا النوع من التورم "أوديما" أو "وذمة" وهى فى حد ذاتها ليست ضارة..
وتظهر "الأوديما" إذا ارتفع ضغط الدم داخل الأوردة ارتفاعاً كبيراً ويحدث
ذلك إما نتيجة انسداد الوريد أو بسبب هبوط فى القلب.. فإذا كان تورم
الكاحلين ناتجاً عن مرض فى الوريد تكون فى العادة إحدى الساقين متورمة
بدرجة أكبر كثيراً من الأخرى فى حين أنه إذا تورم الكاحلان بسبب هبوط فى
القلب فإن كلتيهما تتورم بنفس الدرجة.

دقات القلب

متى يكون الشعور بدقة القلب مشكلة؟


فى معظم
الأوقات لا نشعر بدقات قلوبنا، ولكن الإحساس بهذه الدقات يصبح مشكلة تسمى
"الخفقان" وأهم أسبابها هو المجهود البدنى والخوف, ولكن القلق يصيب الناس
عندما تغيب إحدى ضربات القلب، وهى حالة يشعر الشخص فيها بضربة قلب قوية
يتبعها فترة سكون طويلة توحى بأن القلب قد توقف، ولكن معظم الناس يطمئن
بمجرد شرح الأمور لهم بأنها ليست لها دلالة خاصة, أما الخفقان الذى له
دلالة خاصة فهو الذى ينتج عن نشاط غير طبيعى فى كهربائية القلب.. فإذا
تولدت سلسلة سريعة من الشحنات الكهربائية فجأة من أى جزء من أجزاء القلب
فإن هذا الجزء يقوم بالتحكم فى بقية القلب ويجعله يدق بسرعة مما يسبب
الإحساس المفاجئ بضربات قلب سريعة دون سبب واضح.

وإذا كان معدل الضربات أسرع من اللازم فإن القلب يصبح أقل كفاءة وقد يعانى
المريض من دوخة ودوار الرأس وضيق التنفس كما قد يصاب بالذبحة الصدرية.

الاكتئاب وأمراض القلب

هل يتسبب الاكتئاب فى أمراض القلب؟


أكدت
دراسة أجرها معهد جون هوبكينز للطب فى بالتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية
ونشرتها مجلة "سير كولايشن" أن معدل الإصابات بأزمة قلبية لدى الأشخاص
الذين عانوا من اكتئاب يزيد عن الاشخاص العاديين بأربعة أضعاف.

وقد تم التوصل إلى هذه النتائج من خلال تحليل التاريخ الطبى لنحو 2000 شخص أقاموا فى مدينة بالتيمور فى الفترة بين 1981 و1994.

وتؤكد الدراسة أن هذه النتائج يمكن أن تغير من مفهوم الأطباء للاكتئاب، إذا
أنهم سيعرفون أنه عامل مهم يجب أخذه فى الاعتبار فيما يتعلق بأمراض القلب
مثل المخاطر الأخرى مثل التدخين والنسبة المرتفعة للكوليسترول فى الدم أو
ضغط الدم المرتفع.

ورغم أنه كان معروفا من قبل المخاطر التى تسببها أدوية معالجة الاكتئاب،
وتأثيرها على القلب إلا أن الجديد أن نتائج الدراسة تدل على أن الاكتئاب
نفسه وليس الأدوية هو ما يشكل خطراً على القلب.

هل يحتاج جميع مرضى القلب لعمليات زراعة قلب جديد؟

إن
المرضى الذين يحتاجون إلى إجراء جراحة زرع القلب عددهم محدود جدا وهناك
عمليات جراحية لعلاج مرض الشريان التاجى وعمليات جراحية تجرى على صمامات
القلب وقسطرة للقلب.. وهى تتضمن تمرير أنابيب صغيرة جوفاء تسمى "قسطرة"
خلال الشرايين والأوردة حتى تصل إلى حجرات القلب لقياس الضغط داخل كل حجرة
من حجرات القلب وكذلك لقياس الضغط فوق وتحت الصمام، وتتيح القسطرة أخذ صور
أشعة سينية تفصيلية دقيقة للقب..
ومن ناحية أخرى فإن الأطباء يؤكدون أن العلاج الدوائى يمثل 95% من علاجات
أمراض القلب والشرايين حالياً، وأن التدخل الجراحى واستخدام المشرط
والبالون والتكنولوجيا الحديثة كالموجات الصوتية وأشعة الليزر لا يتم إلا
فى الحالات الحرجة والعيوب الخلقية التى لا تتعدى 5% من مجموع مرضى القلب،
وذلك مع استمرار العلاج الدوائى ومتابعة والإقلاع عن التدخين وممارسة
الرياضة يوميا.

جراحات القلب المفتوح

هل هناك تطورات فى جراحات القلب المفتوح؟


فى تطور مثير
لعمليات القلب المفتوح توصل الجراحون الذين يلجأون عادة لشق صدر المريض
لطريقة جديدة وصفها بعضهم بأنها ثورة فى هذا المجال تسمى (القطع الأصغر).

وتقوم عدة مستشفيات فى الولايات المتحدة باختبار هذه الطريقة، التى يستعيض
فيها الجراح عن عمل شق طوله نحو 30 سنتيمترا ونشر عظمة القفص ثم فتح القفص
الصدرى، بطريقة (القطع الأصغر الجديدة التى تقوم على إحداث جرح صغير فى
الصدر وإجراء العملية فى القلب بآلات طويلة.


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ylla.GID3AN.com
 
تساؤلات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.YLLA.GID3AN.COM :: المنتدى الطبى :: العياده :: عيادة الباطنى والقلب-
انتقل الى: