WWW.YLLA.GID3AN.COM

WWW.YLLA.GID3AN.COM



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

منتدى ياللا . جدعان يرحب بكم

اذا اردت ان تكون مشرفا سجل من هنا

شاطر | 
 

 الاجيال القادمة معرضه للبدانه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AhMeD FaThY JaD
مديرالمنتدى
مديرالمنتدى


الجنس : ذكر

الديانه : مسلم
عدد المساهمات : 315
الموقع ام الدنيا مصر
مشترك منذ اكثر من عام

مُساهمةموضوع: الاجيال القادمة معرضه للبدانه   الأربعاء يناير 26, 2011 12:15 pm


الأجيال القادمة معرضون للبدانة



فى بريطانيا يطلقون عليهم مصطلح: أطفال البطاطا! أو حاويات البطاطا Potato Couch، وفى أمريكا أصبح لهم عيادات نفسية خاصة نظرا لتأزم حالاتهم بسبب السمنة ولتزايد عددهم!

أما الخبراء فيدقون ناقوس الخطر معتبرين أن نسبة 99% من الأجيال القادمة ستكون معرضة للإصابة بالسمنة بسبب أسلوب الحياة المعاصرة.

ومن هؤلاء الخبراء من يقول أنه بإمكاننا اكتشاف الطفل السمين منذ ولادته وبالتالى يمكننا محاصرة المشكلة التى لم تعد عربية (بسبب مأكولاتنا الدسمة) بل أصبحت مشكلة عالمية بسبب فخ الحياة العصرية الذى يوقع الكبار والصغار فى "دسامته" تقدم لنا د. إنجى عز الدين الأمير، اختصاصية الأمراض الباطنية والقلب توجيهات مهمة تفيد الأمهات فى التعامل مع أطفالهن المصابين بالسمنة.
"السمنة عند الأطفال ازدادت فى عصرنا نتيجة التفاعل بين عدة عوامل منها الوراثة والبيئة والعادات الغذائية السريعة المتبعة فى البيت، فمن بين كل خمسة أطفال بالولايات المتحدة الأمريكية يشكو طفل من السمنة، وبسبب ازدياد تلك النسبة لدى أطفالنا ازدادت أيضا نسبة الأطفال المصابين بداء السكرى من النوع الثانى والسبب المباشر هو السمنة".

اكتشفى بدانته منذ ولادته

تضيف الدكتور إنجى قائلة: "فى الشهر الأول من عمر الطفل تبدأ الخلايا الدهنية فى الزيادة والتضخم فى الحجم وليس فى العدد، وبعد العام الأول من العمر تبدأ هذه الخلايا فى التقلص فى الحجم وتزيد فى العدد، وذلك حتى سن البلوغ ولذلك يحتوى جسم الطفل السمين على عدد أكبر من الخلايا الدهنية، كما أن حجم هذه الخلايا يكون كبيرا نسبيا إذا قورن بمثيله عند الأطفال العاديين، وبعد مرحلة البلوغ تبدأ الزيادة مرة ثانية فى حجم الخلايا فقط وليس عددها وهذا يعنى أن الطفل السمين من السنة الأولى من عمرا وحتى سن البلوغ هو طفل يحمل عددا كبيرا من الخلايا الدهنية".

السمنة المبكرة:

تعرفها الدكتورة إنجى بالقول: "هى التى تبدأ فى مرحلة الطفولة حيث يزيد عدد الخلايا الدهنية فى الجسم وهذا النوع يستمر طوال العمر".

السمنة عند البالغين:

هذه السمنة تظهر عادة بعد مرحلة البلوغ وتزيد خلال فترة العشرينات والثلاثينات.

أسباب السمنة عند الأطفال:

تلعب الوراثة دورا مهما فى زيادة نسبة السمنة عند الأطفال لكن البيئة التى نعيش فيها تساهم فى ذلك أيضا وتعتبر قلة الحركة من أهم العوامل الأساسية للسمنة، خاصة مع ازدياد نسبة استهلاك الحلويات والوجبات السريعة الغنية بالدهنيات، لكن هنالك بعض الحالات الاستثنائية حيث يكون سبب المشكلة مرضيا، كخلل فى عمل الغدة الدرقية.

كيف تبدأ المشكلة؟

يكون الطفل فى سنته الأولى متورد الخدين مع نسبة من الدهون يطلق عليها اسم دهن الطفولة Baby fat حيث يشكل الدهن 10% من وزن الطفل عند ولادته وخلال السنوات التالية يفقد الطفل شيئا من وزنه ويزداد طولا ليعود ويخزن الدهون من جديد فى عامة السابع استعدادا للبلوغ وهناك جداول خاصة بالوزن والطول حسب عمر الطفل.

احذرى المضاعفات:

تؤدى السمنة عند الأطفال إلى ارتفاع نسبة الدهون (الكوليسترول) وارتفاع ضغط الدم أو انحناء العمود الفقرى وضيق التنفس، إذ يشعر بالتعب عند أقل مجهود يبذله بالإضافة إلى معاناته من مشاكل جلدية.

كيف تعالجين المشكلة؟

تؤكد د. إنجى أن الخبراء ينصحون بعدم اعتماد الأم نظاما غذائيا صارما لطفلها السمين لأن ذلك يسبب له مشاكل فى عملية النمو إضافة إلى المشاكل النفسية وأن أهم قواعد العلاج تعتمد على التخلص من العادات الغذائية السيئة عند الأطفال وأهمها:
- تعويض الأهل للطفل الحاجات العاطفية بكثرة الأكل.
- الاعتماد على حليب البودرة كبديل عن الرضاعة من ثدى الأم.
- إدخال الأكل الصلب الجامد.
- قلة الاهتمام أو كثرة الاهتمام من قبل الأهل فى ما يختص بتغذية الأولاد.
- كثرة أكل الأطعمة التى تحتوى على الكثير من الوحدات الحرارية.
- إلغاء عادة الفطور يوميا.
- كثرة الأكل فى وجبة واحدة مثل الغداء والعشاء.

برنامج صحى:

- الطفل حتى عامه الثالث يحتاج إلى ما يقارب النصف لتر من الحليب يومياً لذلك حتى بعد إدخال المأكولات الجامدة يبقى الحليب مصدر غذائه الأهم حتى عامه الأول على الأقل.
- من الأفضل ألا ندخل السكر إلى غذاء الطفل قبل عامه الأول لأنه فى حالة تعوده عليه فى أكله أو شربه يصبح من الصعب منعه عن تناول السكر بكميات كبيرة مما يؤدى إلى السمنة .
- يجب أن نقدم للطفل دائما حصص طعام صغيرة حتى لو بدت لنا غير كافية.
- عدم السماح للطفل بالبسكويت أو الشوكولاته فى حالة امتناعه عن تناول الوجبة الأساسية.
- توجيه الطفل دائما للرياضة والحركات البدنية.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ylla.GID3AN.com
 
الاجيال القادمة معرضه للبدانه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.YLLA.GID3AN.COM :: المنتدى الطبى :: العياده :: عيادة الاطفال وحديثى الولاده-
انتقل الى: